آخر الأخبار
 - كتائب أبو العباس تنسحب من مدينة تعز تنفيذا لاتفاق لجنة التهدئة

السبت, 27-إبريل-2019 - 17:53:04
الإعلام التقدمي -
بدأت كتائب أبو العباس السلفية التابعة للجيش الموالي لهادي المدعوم من التحالف، الانسحاب مساء الجمعة، من مدينة تعز، تنفيذاً لاتفاق لجنة التهدئة في المحافظة، وذلك عقب مواجهات مع قوات أمنية أسفرت عن مقتل وإصابة 26 شخصاً على الأٌقل.

وأفاد مصدر في السلطة المحلية بمحافظة تعز بأن أكثر من 50 آلية تابعة لكتائب أبو العباس التابعة للواء 35 مدرع بدأت بمغادرة مدينة تعز القديمة، برفقة لجنة التهدئة وحماية اللواء الخامس حرس رئاسي والقوات الخاصة، متجهةً إلى جبهة الكدحة غرب تعز، مسرح عملياتها ضد أنصار الله "الحوثيين".

وأضاف أن قوات من اللواء الخامس حرس رئاسي، تمركزت في مناطق بالمدينة القديمة لتأمينها تمهيدا لتسليمها لقوات أمنية.

في السياق، شدد الرئيس هادي، خلال اتصال هاتفي أجراه مساء أمس بمحافظ محافظة تعز نبيل شمسان، على "وقف التصعيد والاختلالات، والالتزام التام بتوجيهات قيادة السلطة المحلية بما يحقق أمن واستقرار وسلامة كافة أبناء المحافظة".

ووفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" التي تبثُ من الرياض وعدن، أكد الرئيس هادي، "أهمية التلاحم وحقن الدماء وتوحيد الإمكانات والجهود لمواجهة الحوثيين ومن يواليها التي تتربص بتعز وأهلها".

ووجه "بالعمل على تعزيز مؤسسات الدولة والقيام بواجباتها لما فيه استقرار المحافظة وتطبيع الأوضاع فيها".

وفي وقت سابق، توصلت لجنة التهدئة في تعز، إلى اتفاق مع قيادة كتائب أبو العباس، تضمن تسليم المطلوبين أمنياً وإخلاء الأحياء السكنية في مدينة تعز القديمة من المسلحين، وخروجهم وأفراد الكتائب إلى مسرح عملياتها في منطقة الكدحة.

وشهدت مدينة تعز منذ الخميس، مواجهات تركزت في المدينة القديمة، وأحياء الجمهوري والتحرير الأعلى ووادي المدام، أسفرت حسب مصدر في السلطة المحلية بمحافظة تعز عن مقتل جنديين من الشرطة العسكرية وثلاثة من كتائب أبو العباس وعشرة مدنيين وإصابة 11 آخرين.

وتدور في مدينة تعز بين الحين والآخر، منذ أكثر من عام، مواجهات مماثلة بين تشكيلات عسكرية وكتائب أبو العباس السلفية، على خلفية صراع نفوذ وسيطرة.

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS


جميع حقوق النشر محفوظة 2019 لـ(مركز الإعلام التقدمي)