آخر الأخبار
 - بريطانيا تصف ما يجري في اليمن بأنه "حرباً أهلية"

السبت, 27-إبريل-2019 - 17:47:48
الإعلام التقدمي -
في تصريح مقتضب على موقع وزارة الخارجية البريطانية، تحدث جيرمي هانت عن "حرب أهلية" في اليمن، مشيداً بمواطنه البريطاني مارتن غريفيث وعمله، بينما أشاد الأخير (...) بهانت وقيادته، في أبرز ما تسنى معرفته من نتائج اجتماع الرباعية حول اليمن في لندن.

‏ووصف وزير الخارجية البريطاني جيرمي هنت ما يحدث في اليمن بأنه "حرب أهلية"، وادعى أن اتفاق الحكومة والمتمردين الحوثيين على خطة الأمم المتحدة بشأن المرحلة الأولى من إعادة انتشار القوات في الحديدة، استغرق "شهرين".

وبحسب موقع وزارة الخارجية البريطانية، الجمعة 27 أبريل 2019، أشاد هنت بالمبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، قائلا إن "غريفيث يعمل ليل نهار من أجل إحلال السلام في اليمن وإنهاء ما وصفها بـ"الحرب الأهلية".

وأضاف، خلال اللقاء الذي جمعهما على هامش اجتماعات اللجنة الرباعية حول اليمن مع في لندن: "أحرزنا تقدما ملموسا بالتوصل إلى اتفاق ستوكهولم في ديسمبر".

من جانبه أكد المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن أنه متفائل بخصوص تنفيذ اتفاق ستوكهولم بشأن الحديدة.

وقال غريفيث "أنا متفائل لأن الطرفين يريداني كذلك. أعتقد أن باستطاعتنا قريبا بدء عملية الانتشار في الحديدة، وبصراحة كلا الطرفين يعملان بشكل بناء".

وأشاد غريفيث بوزير الخارجية البريطاني قائلا إن القيادة التي أبداها والإجماع السياسي الذي يحشده ساعد في تحقيق ذلك. معرباً عن أمله في أن يكون هذا العام هو عام اليمن.

في غضون ذلك عقد في العاصمة البريطانية لندن اجتماع حول اليمن بحضور ممثلين عن الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.

وقالت الخارجية البريطانية "يبحث هذا الاجتماع الخطوات التالية في عملية السلام بقيادة الأمم المتحدة، وأفضل السبل لدعم جهود مبعوث الأمم المتحدة الخاص مارتن غريفيثس".

وأضافت "يحضر هذا الاجتماع وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي معالي السيد عادل الجبير، ووزير الشؤون الخارجية الإماراتي معالي الشيخ عبد الله بن زايد بن سلطان آل نهيان، وديفيد شاترفيلد ممثلا عن الولايات المتحدة".

ونقل موقع الخارجية البريطانية عن هنت قوله قبيل انعقاد هذا الاجتماع "دعوت إلى عقد هذا الاجتماع كي نستمر في بذل كل ما في استطاعتنا لإحراز تقدم على الطريق الصعب تجاه السلام في اليمن. هذا صراع فظيع، ووقف إطلاق النار الذي اتفق عليه الأطراف في ستوكهولم يبدو وأنه يستغرق وقتا طويلا ليتحول إلى طريق مستدام نحو السلام".

وأضاف هنت "بينما أننا نرحب كثيرا باتفاق الطرفين مؤخرا على خطة الأمم المتحدة بشأن المرحلة الأولى من إعادة انتشار القوات في الحديدة، فإن ذلك استغرق شهرين منذ الوصول إلى الاتفاق الأولي في ستوكهولم – أطول كثيرا مما كنا نأمله جميعنا".

وأكد على موقف بلاده الثابت بشأن عدم وجود حل عسكري للصراع، مشدداً "على الطرفين الإبقاء على التزامات ستوكهولم، وتطبيقها سريعا، قائلاً: "هناك مجازفة كبيرة جدا إن تركنا عملية السلام الهشة تفشل.”.

الجدير بالذكر أن وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت قام بزيارة إلى مدينة عدن الشهر الماضي، في أول زيارة يقوم بها وزير خارجية غربي إلى اليمن منذ مارس 2015.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS


جميع حقوق النشر محفوظة 2019 لـ(مركز الإعلام التقدمي)