- بيليجريني يلف حبل الإقالة حول رقبة مورينيو

السبت, 29-سبتمبر-2018 - 13:30:18
الاعلام التقدمي- -
وضع وست هام، المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لمانشستر يونايتد، في موقف حرج، وذلك بعدما أنهى الهامرز الشوط الأول من المباراة المقامة بين الفريقين على ملعب لندن الأولمبي، متقدمًا بثنائية نظيفة.

وأحرز فيليبي أندرسون وفيكتور لينديلوف بالخطأ في مرمى فريقه، ثنائية وست هام في الشوط الأول بافتتاح الجولة السابعة من الدوري الإنجليزي.

ويقع المدرب البرتغالي حاليًا تحت ضغط كبير، في ظل تذبذب نتائج الشياطين الحمر في البريمييرليج، بخلاف توديعه لكأس رابطة المحترفين مبكرًا أمام ديربي كاونتي بركلات الترجيح.

ويحتاج مورينيو لتصحيح أوضاع فريقه في الشوط الثاني وقلب الأمور على كتيبة المدرب التشيلي مانويل بيليجريني، وخطف النقاط الثلاث من أجل حماية منصبه.


وظهر مسؤولو مانشستر يونايتد في مدرجات ملعب المباراة، غاضبين من الأداء والنتيجة، ما قد ينتج عنه قرار بإقالة مورينيو في حالة الخسارة من وست هام.

وذكرت العديد من التقارير الصحفية أن "سبيشال وان" معرض للإقالة من تدريب مانشستر يونايتد، في ظل النتائج السلبية التي يحققها الفريق هذا الموسم.

يشار إلى أن مانشستر يونايتد يحتل المركز السابع في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 10 نقاط.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS