- حماس تنتقد إعلان عباس استعداده لإجراء مفاوضات مع إسرائيل

الأحد, 23-سبتمبر-2018 - 15:11:13
الاعلام التقدمي- -
انتقدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" ، السبت، إعلان الرئيس الفلسطيني محمود عباس استعداده لبدء مفاوضات مع إسرائيل، المتوقفة منذ 2014.

وقال الناطق باسم الحركة التي تسيطر على قطاع غزة ، حازم قاسم، إن "إعلان عباس استعداده لاستئناف المفاوضات، حتى بشكل سري، يؤكد أن هذه القيادة مصرة على مواصلة الطريقة البائسة في التعامل مع الاحتلال".

وأشار قاسم في بيان على صحفته على موقع (فيسبوك) إلى أن "إجراء المفاوضات بالسر يؤكد أن هناك دائما ما يخفيه عباس عن الشعب الفلسطيني ومكوناته السياسية، وعلى الاستعداد للتنازل في القضايا الوطنية".

وأكد الناطق باسم حماس أن "على قيادة السلطة الفلسطينية أن تنحاز لخيارات الشعب الفلسطيني المتمسك بثوابته، وأن تبادر لتطبيق اتفاق المصالحة، وهي الصيغة الأمثل لمواجهة مشاريع تصفية القضية الفلسطينية وفي مقدمتها ما يسمى صفقة القرن الأمريكية".

وكان عباس أكد أمس الجمعة، استعداده لبدء مفاوضات، سرية أو علنية، مع إسرائيل، بوساطة دولية، في إشارة واضحة إلى رفضه الوساطة الأمريكية لرعاية المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية والتي توقفت عام 2014.

وقال عباس في مؤتمر صحفي مشترك عقده في باريس مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، عقب لقائهما في قصر الإليزيه: "نحن مستعدون لمفاوضات سرية أو علنية مع إسرائيل، بوساطة الرباعية الدولية مع دول أخرى"، في إشارة إلى اللجنة الرباعية الدولية التي تضم الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي.. مؤكدا أن الجانب الفلسطيني لم يرفض المفاوضات إطلاقاً، وأن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو هو من يعطلها.

في سياق متصل أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق ايهود أولمرت بعد لقاء عقده مع الرئيس الفلسطيني في باريس ليل الجمعة، أن محمود عباس هو الشخص الوحيد القادر على تحقيق السلام مع الإسرائيليين.

وظهر أولمرت جالساً إلى جانب الرئيس الفلسطيني في مقر إقامة عباس في العاصمة الفرنسية ويتحدث مباشرة إلى تلفزيون فلسطين الرسمي، الذي بث حديثه السبت على موقعه الالكتروني.

وقال أولمرت "على كل واحد في أمريكا وأوروبا، وبالتأكيد في إسرائيل أن يفهم أمرين: الأول أنه لا بديل عن حل الدولتين لحل الصراع التاريخي الفلسطيني الإسرائيلي، والثاني أن هذا الحل ممكن، والشيء الثالث وربما الأول، أن الرئيس محمود عباس هو الوحيد القادر على إنجازه".

وأضاف: "إن عباس أثبت في الماضي أنه ملتزم بالكامل في تحقيقه ولهذا أنا أحترمه كثيرا، فهو الشخص الأكثر قدرة لهذه العملية في المستقبل".

وأكد اولمرت الذي ترأس الحكومة الاسرائيلية بين 2006 و2009 وقاد المفاوضات السياسية مع الفلسطينيين على مدى أشهر في السابق، أن عباس "قائد سياسي عظيم، والشخص الأكثر أهمية للتطورات المستقبلية والعلاقات بين الإسرائيليين والفلسطينيين".

وأوضح رئيس الوزراء الاسرائيلي السابق وهو يشير بإصبعه إلى عباس "هذا الرجل هو القادر على القيام بذلك (السلام) وهو يريد ذلك، وهو قاتل ضد الإرهاب لأن ذلك جزء من التزامه لإنجاز السلام بيننا وبينهم"، بحسب ما أورد تلفزيون فلسطين.

وتوقفت المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية منذ أبريل 2014، بعد رفض تل أبيب وقف الاستيطان، وتراجعها عن الإفراج عن معتقلين قدامى، وتنكرها لحل الدولتين على أساس دولة فلسطينية على حدود 1967 عاصمتها القدس الشرقية.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS