- واشنطن بوست: إدارة ترامب غير نادمة على مقتل اليمنيين وترفض وقف الدعم

الأحد, 02-سبتمبر-2018 - 12:35:46
الاعلام التقدمي- -
طالبت الباحثة اليمنية في منظمة العفو الدولية رشا محمد، في مقال لها بصحيفة واشنطن بوست، الولايات المتحدة بالتوقف عن تقديم السلاح للتحالف السعودي في اليمن، معبرة عن أسفها من أن تكون الذخائر التي تستهدف المدن اليمنية، أمريكية.

وأثبتت التقارير، أن السلاح الذي تم استخدامه في عملية قصف حافلة الأطفال في منطقة صعدة مطلع الشهر الماضي، وأدت إلى مقتل قرابة 40 طفلاً هو قنبلة موجهة بدقة مصنعة في شركة لوكهيد مارتن الأمريكية.

وقالت الباحثة: “تم اكتشاف العديد من الذخائر الأمريكية بعد عمليات قصف قامت بها طائرات التحالف السعودي في اليمن، اذ تم العثور على بقايا أسلحة أمريكية في عمليات قصف استهدفت أسواق ومدارس ومستشفيات”.

وأضافت: “كثيراً ما كنا نكتشف بقايا ذخائر مصنعة في الولايات المتحدة فضلاً عن ذخائر مصنعة في بريطانيا والبرازيل”، حيث وثقت المنظمة قصف بقنبلة موجهة بالليزر أمريكية الصنع، استهدفت منازل قريبة من صنعاء، في 25 أغسطس من العام 2017، كما تم في 16 أغسطس 2016، استهداف مستشفى أطباء بلا حدود؛ ما أدى إلى مقتل 11 شخصاً، بينهم موظفين من المنظمة وإصابة 19 آخرين،الأمر الذي دفع المنظمة إلى سحب موظفيها من اليمن.

وترى الباحثة انه وعلى الرغم من توفر أدلة كثيرة، على أن الأسلحة المستخدمة من قبل السعودية في اليمن هي أمريكية، فإن إدارة ترامب “لا تبدو نادمة” على دعمها للسعودية، اذ تستمر الضغوط على إدارة ترامب من قبل الكونغرس والعديد من المسؤولين الأمريكيين من أجل وقف الدعم، بعد تأكيد الانتهاكات، بالاضافة الى تقارير حول اغتصاب معتقلين يمنيين على يد القوات الإماراتية.

ورغم ذلك، تؤكد الباحثة ان إدارة ترامب تحارب الكونغرس، وترفض الضغوط لوقف الدعم المقدم للسعودية.

وتخلص الباحثة للقول “من الضروري أن تفكر إدارة ترامب بالمساهمة في وقف القتل السعودي لليمنيين بعد سقوط الآلاف من المدنيين وتدمير المستشفيات والمدارس والمنازل.”

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS