- نازح مُسن خطفه حوثيون في طريق عودته لمنزله بالتحيتا وقُتل معهم بصاروخ

السبت, 11-أغسطس-2018 - 17:13:02
الإعلام التقدمي -


قبل أشهر، نزح المواطن يحيى محمد علي قطاب، من منزله في مديرية التحيتا بمحافظة الحديدة، غربي اليمن، تحت ضغط الحرب التي فرضتها عملية تحرير المنطقة من قبضة ميليشيا الحوثي الإيرانية.


يحيى علي قطاب، مسن في الخامسة والستين من العمر، وليس له أولاد، وكل ما لديه في الحياة، هو منزل بسيط في التحيتا، دفعته الحرب خارجه عنوة.


أخيراً.. وبعد أن أنهت قوات المقاومة المشتركة عملية غسل مديرية التحيتا من اللوثة الحوثية، وحسمت المعركة ضد سدنة الطائفية الخبيثة، قرر هذا المسن العودة إلى المنطقة لتفقد منزله، فهو رأس المال بالنسبة لمسن تهامي مسحوق بالوجع والمعاناة.


بيد أن ما أراده يحيى قطاب لم يتحقق، فقد امتدت إليه يد البطش الحوثية في طريق عودته من شتات النزوح، وخطفته قبل أن يصل منطقته وبيته.


اعتقلت ميليشيا الحوثي، النازح المسن في منطقة نوبة البلكم واحتجزته في موقع عسكري تتمركز فيه بأسلحتها الثقيلة والمتوسطة، وفجأة يسقط صاروخ ألقته إحدى مقاتلات التحالف العربي على الموقع الحوثي.


سقط النازح المسن (يحيى قطاب) قتيلاً على الفور، وخطف الموت روحه قبل أن يلقي النظرة الأخيرة على منزله، وسقط معه العشرات من عناصر العصابة الفاشية الحوثية التي أرادت استخدام جسده المنهك درعاً بشرياً في موقع عسكري.


أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS