- مجلس الأمن الدولي يدعو لإجراء تحقيق "موثوق به" في قصف حافلة تقل أطفالاً في اليمن

السبت, 11-أغسطس-2018 - 16:50:58
الإعلام التقدمي -
دعا مجلس الأمن الدولي الجمعة إلى إجراء تحقيق "موثوق به" و"شفّاف" في ضربة جوية نفذها التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن على حافلة تقل أطفالاً في محافظة صعدة شمالي البلاد و أدت إلى مقتل 40 منهم .

وقالت مندوبة بريطانيا لدى الأمم المتحدة كارين بيرس التي تتولى بلادها الرئاسة الدورية للمجلس إن الأعضاء عبروا عن " قلقهم البالغ من هذه الهجمات وغيرها مما حدث في الآونة الأخيرة باليمن. و دعوا لتحقيق نزيه وشفاف".

و أطلع مسؤول كبير في الأمم المتحدة المجلس يوم الجمعة على ملابسات الضربة في جلسة طارئة و مغلقة حول اليمن لكنه لم يطلب إجراء تحقيق "مستقل" .

وأضافت بيرس أن مجلس الأمن "سيتشاور الآن مع الأمم المتحدة وآخرين في الطريقة الفضلى للمضي قدماً في إجراء تحقيق" .

وأكدت أنه "في حال لم يكن أي تحقيق يتم اجراؤه موثوقاً به، فإن المجلس سيكون بشكل واضح راغباً في مراجعته "

واجتمع المجلس بطلب من خمس دول جميعها أعضاء غير دائمين هي بوليفيا وهولندا والبيرو وبولندا والسويد.

وكان 51 شخصاً بينهم 40 طفلاً لقوا مصرعهم، الخميس، وأُصيب 79 آخرون بينهم 56 طفلاً جراء غارة لطيران التحالف العربي الذي تقوده السعودية، على حافلة كانت تقل أطفال لمركز صيفي أثناء مرورها من سوق مكتظ في مديرية ضحيان بمحافظة صعدة شمالي اليمن.

وتابعت رئيسة مجلس الأمن لشهر أغسطس : "وكرر أعضاء المجلس تأكيدهم على عدم وجود حل غير سياسي للأزمة، وشددوا على ضرورة تطبيق كل قرارات مجلس الأمن ذات الصلة بالكامل".

وأضافت أن المجتمع الدولي يدعم جهود المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث، ويدعو الأطراف جميعاً إلى الدخول بنوايا حسنة في المباحثات المقرر عقدها في جنيف في سبتمبر المقبل.

كما أكد المجلس على احترامهم استقلال اليمن ووحدة أراضيه، بحسب بيرس .

وفي تغريدة على تويتر الجمعة قال رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن يوهانس برور " المعلومات النهائية الصادرة عن سلطات صعدة. من أصل إجمالي 130 ضحية ، 51 قتيلاً ، بينهم 40 طفلاً ، و 79 جريحاً من بينهم 56 طفلاً " .

وأضاف " الأرقام تتحدث عن ذاتها " ، مشيراً إلى أن مستشفى الطلح الذي تدعمه المنظمة استقبل 30 قتيلاً و 48 جريحاً، كانت غالبيتهم العظمى من الأطفال.. وتابع :" لا يجب أن يدفع الأطفال ثمن حرب البالغين ".

وكان التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن قال يوم الجمعة إنه سيجري تحقيقاً في ضربة جوية قتلت عشرات الأطفال في اليمن في تغير واضح في موقفه بشأن الهجوم الذي وصفته الرياض في البداية بأنه عمل عسكري مشروع ضد أعدائها انصار الله.

وأبدت منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية أسفها لعدم طلب مجلس الأمن فتح تحقيق مستقل.

وأثار الهجوم موجة ردود غاضبة من منظمات أممية وإنسانية ومهتمة بالأطفال ودول كبرى، وجميعها دعت إلى إجراء تحقيق في الحادث.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS