- الرقي و التقدم يدن اعتقال الناشطين السعودية ويطالب بسرعة إطلاق سراحهم

الأربعاء, 08-أغسطس-2018 - 14:15:22
مركز الإعلام التقدمي - خاص -
أدان ملتقى الرقي والتقدم ما أقدمت عليه سلطات النظام السعودي من إعتقال للناشطين و المفكرين الأمر الذي يتنافى مع الحقوق والحريات المكفولة في القانون الدولي لحقوق الإنسان .

و سخر البيان من إستياء السعودية لمجرد تصريح ادلت به وزارة الخارجية الكندية من تصريحات تطالب بالكشف عن مصير المختطفين و المعتقلين على ذمة أراءهم ، بينما السعودية لم تنجوا دولة عربية من دخلاتها المباشرة او عبر اذرعها الأرهابية .

و ينشر الإعلام التفدمي نص البيان

تابع ملتقى الرقي والتقدم بقلق بالغ حملة الإعتقالات التي تنفذها سلطات النظام السعودي ضد مجموعة من النشطاء و أصحاب الرأي والتي تنم عن حالة من الإرتباك و الذعر الذي يسيطر على حكام المملكة ، الأمر الذي ظهر جلياً من خلال إتخاذها قرارات الإعتقال للمدافعين عن حقوق الإنسان بهذا البلد ، وتستهدف إسكات وتكميم أفواه المناضلين وترهيبهم وإرغامهم على تجميد أنشطتهم الحقوقية .

إننا في ملتقى الرقي والتقدم نشارك كل الأصوات المنادية بإطلاق سراح المعتقلين و الناشطين في السعودية ، و توضيح الأسباب و الدوافع التي تقف خلف إعتقالهم .

كما أن ملتقى الرقي والتقدم يستغرب من ردة فعل النظام السعودي المبالغ فيها إزاء الإنتقادات الكندية لإنتهاكات حقوق الإنسان في السعودية و يرى أنه من المضحك أن تتحدث السعودية عن عدم التدخل في شؤون الأخرين و هي لم تبقي دولة عربية لم تتدخل فيها إما مباشرة كما يجري في بلادنا اليمن أو عبر أذرعتها الإرهابية كما جرى في العراق و سورية و ليبيا.

و في الختام .. يكرر ملتقى الرقي والتقدم مطالبته للمنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية و كافة دول المجتمع الدولي الضغط على النظام السعودي لإطلاق سراح مئات الناشطين و المعتقلين السياسيين ،


فلنحيا أحرارا.. التحية للشرفاء من أبناء أمتنا
الحرية لأسرى الكلمة و الرأي و التعبير
و كافة الاسرى في سجون الرجعية والكهنوت الديني
عاش اليمن حراً أبياً منتصرا.
صادر عن ملتقى الرقي والتقدم
صنعاء
7 اغسطس 2018
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS