- الحوثي يصنّف هروب أتباعه من مواجهات الساحل "جريمة وراءها جهنم"

الأحد, 03-يونيو-2018 - 23:14:00
الإعلام التقدمي -

لجأت قيادة ميليشيا الحوثي، إلى الخطاب الديني المخادع، لمواجهة تزايد عمليات هروب مسلحيها من جبهات المواجهة مع قوات المقاومة الوطنية وألوية العمالقة في الساحل الغربي لليمن.

وعثرت قوات المقاومة المشتركة، على مطويات دينية "تجرم الفرار من الزحف"، خلفتها عناصر ميليشيا الحوثي في مواقع بجبهات الساحل الغربي وفرت.

وتتضمن المطويات الورقية فتاوى دينية حوثية كاذبة تجرم الفرار من الزحف، تقول قيادة الجماعة في إحدها: "فرارك من الزحف جريمة وراءها جهنم"!

ووصف متابعون هذا الأسلوب الحوثي المخادع، محاولة بائسة لحث عناصر الميليشيا على الصمود في المواجهات ومنع هروب مقاتليها تحت ضغط هجوم القوات المشتركة جنوبي الحديدة.

واتجهت قيادة الميليشيا إلى الفتاوى الدينية بعد ارتفاع وتيرة فرار العناصر الحوثية من جبهات المواجهة مع القوات الوطنية وألوية العمالقة والمقاومة التهامية على تخوم مدينة الحديدة.

وبالرغم من أن ميليشيا الحوثي حشدت الجزء الأكبر من قوتها إلى الحديدة، إلا أن المئات من العناصر التي تستقدمها من محافظات ذمار وصنعاء وعمران وحجة وريمة لتعزيز جبهاتها المتهالكة في الساحل، تفر من ساحة المواجهة بعد ساعات من وصولها.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS