- تنديد فلسطيني بالإفراج عن جندي إسرائيلي قتل جريحا

الثلاثاء, 08-مايو-2018 - 17:08:46
الإعلام التقدمي -



نددت السلطة الفلسطينية الثلاثاء بالإفراج عن جندي إسرائيلي قتل جريحا فلسطينيا بعد تسعة أشهر من سجنه.

ووصفت الحكومة الفلسطينية، في بيان بعد اجتماعها الأسبوعي في رام الله، إطلاق سراح الجندي بأنه سيشجع على قتل المزيد من الفلسطينيين.

وشددت على القول "اعتبر المجلس أن هذا الإجراء ما هو إلا تشجيعا لقتل الفلسطينيين بدم بارد".

وقد أفرجت السلطات الإسرائيلية عن الجندي إيلئور عزاريا، المدان بقتل المصاب الفلسطيني ، عبد الفتاح شريف، قبل يومين من انتهاء مدة محكوميته (المخفضة) كي يتمكن من حضور حفل زفاف شقيقه.

وقد حكمت محكمة إسرائيلية في فبراير/شباط العام الماضي على عزاريا بالسجن 18 شهرا، ثم خفض رئيس الأركان الجيش، غادي ايزنكوت، أربعة أشهر من العقوبة لتصبح 14 شهرا، وفي مارس/ آذار أقر مجلس العفو في الجيش الإسرائيلي إطلاق سراحه بعد قضاء ثلثي فترة المحكومية، اي ما مجموعه 9 أشهر.


وتقول وسائل إعلام إسرائيلية إن عزاريا استقبل باحتفال كبير في بيته في مدينة الرملة المركزية.

وحُمل عزاريا على أكتاف بعض مؤيديه وقد ارتدى بعضهم قمصان (تي شيرت) عليها صورته، ثم ساروا بالسيارات والدراجات النارية في موكب احتفاء به في شوارع المدينة، بحسب وكالة فرانس برس.



وتقول صحيفة تايمز أوف إسرائيل "قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الذي دان عزاريا في بداية الأمر، ولكن نادى بعدها بالعفو عنه، 'إنه سعيد بأن المسألة انتهت".

وقعت حادثة قتل الشريف في مارس آذار 2016، عندما كان عزاريا يؤدي خدمته العسكرية كمسعف في الجيش بمدينة الخليل في الضفة الغربية، حيث طعن فلسطينيان جنديا إسرائيلي، ورد جنود إسرائيليون بإطلاق النار عليهما فقتلوا أحدهما وأصابوا الآخر (الشريف).

وقال الجيش الإسرائيلي آنذاك إن فلسطينيين قُتلا بعد إطلاق النار عليهما، بعد هجوم بالطعن، أصيب فيه جندي إسرائيلي.

لكن مقاطع فيديو نشرتها بعد ذلك جماعة حقوقية، أظهرت أحد المهاجمَين وهو ملقى على ظهره على الأرض بعد إطلاق النار عليه، وعاجز عن الحركة، ثم أظهرت عزاريا يصوب بندقيته إليه ويطلق النار عن قرب على رأسه.

وتواصلت محاكمة عزاريا أكثر من عام ، وقد بدأ تنفيذ حكم السجن بحقه في أغسطس/آب من العام الماضي.

قد ندد قادة في الجيش الإسرائيلي بما فعله الجندي. ولكن عزاريا نفسه يقول إنه كان يخشى أن يكون هذا الفلسطيني الجريح يخفي قنبلة.

وأثارت محاكمة عزاريا والفيديو الذي انتشر عنه جدلا كبيرا في إسرائيل، بين عناصر اليمين الذين دافعوا عن موقفه واتهم بعضهم الجيش بمعاملته معاملة غير عادلة، ومن قال إنه ارتكب جرما قانونيا وكان يستحق عقوبة أشد.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS