- صحيفة أمريكية تحذر من حملة جوية مكثفة لواشنطن على اليمن

السبت, 17-مارس-2018 - 09:02:33
مركز الإعلام التقدمي -

لم تظهر الحملة الجوية الأمريكية في اليمن أي علامات على التباطؤ.

حيث قامت القوات الأمريكية بإجراء 12 غارة جوية على مواقع تنظيمي "القاعدة" و"الدولة الإسلامية" في اليمن خلال الشهر الماضي دون الإعلان عنها، حسب ما نقلت مجلة "لونغ وور". وأضافت المجلة في تقرير نقلاً عن الميجور جوش ت. جاك من وحدة الاتصالات المركزية للقيادة المركزية الأمريكية في رسالة بالبريد الإلكتروني: "لقد نفذت القوات الأمريكية 22 هجومًا ضد إرهابيي القاعدة في شبه الجزيرة العربية وتنظيم الدولة "داعش" في اليمن عام 2018." وكان آخر تصريح للبنتاغون يتحدث عن 10 غارات تم تنفيذها من بداية العام في الثامن من فبراير/شباط الماضي. وتشير أحدث البيانات إلى أن عدد الإضرابات هذا العام قد انخفض مقارنة بالثلاثة الأشهر الأولى من العام الماضي. وفي عام 2017 ، أجرت الولايات المتحدة 131 ضربة في اليمن. المسؤول الأمريكي لم يقسم الضربات أيها استهدفت القاعدة وتلك التي استهدفت تنظيم الدولة. وبدأت الولايات المتحدة استهداف الدولة الإسلامية في اليمن في أكتوبر 2017، وتعرضت ل"ست غارات" فقط من 131 إضرابًا في ذلك العام. منذ بداية عام 2017، أصدر الجيش الأمريكي تفاصيل قليلة جدًا حول الهجمات الأمريكية ضد القاعدة في شبه الجزيرة العربية في اليمن.

من بين الضربات الـ 125 ضد القاعدة في عام 2017، قدمت القيادة المركزية الأمريكية تفاصيل حول سبع ضربات فقط، والتي تضمنت جميعها أهدافًا ذات قيمة عالية. على الرغم من الحملة الجوية المكثفة من قبل الجيش الأمريكي، لا تزال الجماعات الإرهابية في اليمن تثبت قدرتها على شن هجمات معقدة، لا سيما ضد العاصمة المؤقتة لعدن. يوم أمس، الدولة الإسلامية ادعى مسؤوليته عن تفجير مقر القيادة العسكرية في عدن. وأجرت هجمات معقدة مماثلة في 2018 فبراير و2017 من نوفمبر تشرين الثاني. بالإضافة إلى ذلك، يواصل تنظيم القاعدة السيطرة على الأراضي في المناطق النائية في جنوب اليمن ويستخدم هذه القواعد لشن هجمات ضد الحكومة اليمنية وكذلك التآمر لشن هجمات ضد الغرب.

في منتصف ديسمبر / كانون الأول 2017، أعلنت الولايات المتحدة مقتل مقداد الصانع، الذي وصف بأنه "ميسّر عمليات الخارج"، في غارة جوية في محافظة البيضاء. لقد تفحص قادة الكونجرس بشكل متزايد المساعدة العسكرية الأمريكية للتحالف الذي تقوده السعودية ضد التمرد الحوثي المدعوم من إيران، وهو جهد منفصل من مهمة مكافحة الإرهاب التي طال أمدها. فتنظيم القاعدة وتنظيم الدولة ازدهرا في ظل حرب الحكومة اليمنية والحوثيين للسيطرة على البلاد.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS