- تجميد أموال ومصادرة سيارات ومنازل يحيى صالح، رغم أنه ضد العدوان..

السبت, 17-مارس-2018 - 08:43:22
مركز الإعلام التقدمي -
كشفت مصادر في البنك المركزي اليمني ومكتب النائب العام في صنعاء للأوراق، انهم تفاجئوا بتجميد وحجر حسابات واملاك العميد يحيى محمد عبدالله صالح في صنعاء رغم أنه مناهض للعدوان السعودي الاماراتي .

ووفقا للمصادر فإن التجميد ليس من قبل المحكمة أو النائب العام أو رئيس المجلس السياسي أو حكومة حبتور وانما من قبل شخص" أمني" لم يجد اسم يحيى صالح في قائمة الأسماء التي هي مقربة من الرئيس الراحل علي عبدالله صالح وجمدت أموالها.

وقالت المصادر : إن يحيى صالح أكثر الأشخاص الذين هم من أبناء واقارب صالح كان من يومه الاول يتعرض للهجوم من قبل بعض محبي عمه الراحل ؛بسبب وقوفه المناهض للعدوان ،رغم أنه لم يتحدث الا عن مبادئ التزم بها عمه والتزم بها حزبه من بعده في صنعاء وفقا للوائح وأبجديات الحزب وميثاقه الوطني الذي لايبرر انتهاك السيادة اليمنية مهما يكن الخلاف الداخلي وهو مايعني ان التجميد وحجر الاملاك ظلم يتعرض له يحيى صالح بسب موقفه الثابت المناهض للعدوان.

وكان العميد صالح قد أكد في قناة اليمن اليوم مؤخرا انه لابد من وقف العدوان ورفع اليمن من البند السابع ورفع العقوبات عن اليمنيين ومنهم السفير احمد صالح كونه يرى ان البند السابع هو الذي منح من قبل هادي لأجل الانتقام من الرئيس صالح واقاربه كهدف إخواني تم مباركته في عام ٢٠١٣ ليعتبر اول رئيس دولة في العالم يطلب بندا سابعا لبلده من اجل تثبيت حكمه ،بينما لم يتم فرض البند السابع على العراق وعلى سوريا .
الجدير ذكره ان يحيى صالح ظل ولا زال ضد العدوان وأقام اكثر من ٣٠٠ فعالية ضد العدوان خارج اليمن في بيروت وأوروبا ومصر. واصدر كتابا عن تلك الفعاليات..
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS