-  بحثت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل والرئيس التركي رجب طيب اردوغان الخميس العلاقات الحساسة بين بلديهما في اول اتصال هاتفي منذ تصاعد التوتر بين برلين وانقرة، وفق الاعلام التركي.
وذكرت وكالة انباء الاناضول الحكومية ان اردوغان وميركل توافقا “على اعطاء دفع جديد للاتصالات الثنائية العالية المستوى” بين البلدين، وذلك بعد تشكيل حكومة جديدة في المانيا.
وتدهورت العلاقات بين البلدين العضوين في حلف شمال الاطلسي الصيف الفائت جراء الانتقادات الالمانية لوضع حقوق الانسان في تركيا.
ونددت برلين بقوة بتوقيف العديد من مواطنيها في اطار حملة التطهير التي نفذتها انقرة في اعقاب محاولة الانقلاب منتصف تموز/يوليو 2016.
لكن الحكومة التركية بادرت الى التهدئة في الاسابيع الاخيرة وخصوصا عبر الافراج المشروط عن المانيين اثنين.
واضافت الاناضول ان المحادثة الهاتفية الخميس تأتي غداة مكالمة هاتفية بين اردوغان ونظيره الالماني فرانك فالتر شتاينماير.
كذلك، ناقشت ميركل واردوغان الخميس الاتفاق الذي وقع العام الفائت بين انقرة والاتحاد الاوروبي واتاح تقليص عدد المهاجرين واللاجئين المتجهين الى اوروبا، وفق الوكالة.
وتابعت ان الرئيس التركي عرض للمستشارة نتائج قمة جمعته بنظيريه الروسي والايراني الاسبوع الفائت في سوتشي وخصصت للازمة السورية.

الخميس, 30-نوفمبر-2017 - 18:50:41
الاعلام التقدمي -
بحثت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل والرئيس التركي رجب طيب اردوغان الخميس العلاقات الحساسة بين بلديهما في اول اتصال هاتفي منذ تصاعد التوتر بين برلين وانقرة، وفق الاعلام التركي.
وذكرت وكالة انباء الاناضول الحكومية ان اردوغان وميركل توافقا “على اعطاء دفع جديد للاتصالات الثنائية العالية المستوى” بين البلدين، وذلك بعد تشكيل حكومة جديدة في المانيا.
وتدهورت العلاقات بين البلدين العضوين في حلف شمال الاطلسي الصيف الفائت جراء الانتقادات الالمانية لوضع حقوق الانسان في تركيا.
ونددت برلين بقوة بتوقيف العديد من مواطنيها في اطار حملة التطهير التي نفذتها انقرة في اعقاب محاولة الانقلاب منتصف تموز/يوليو 2016.
لكن الحكومة التركية بادرت الى التهدئة في الاسابيع الاخيرة وخصوصا عبر الافراج المشروط عن المانيين اثنين.
واضافت الاناضول ان المحادثة الهاتفية الخميس تأتي غداة مكالمة هاتفية بين اردوغان ونظيره الالماني فرانك فالتر شتاينماير.
كذلك، ناقشت ميركل واردوغان الخميس الاتفاق الذي وقع العام الفائت بين انقرة والاتحاد الاوروبي واتاح تقليص عدد المهاجرين واللاجئين المتجهين الى اوروبا، وفق الوكالة.
وتابعت ان الرئيس التركي عرض للمستشارة نتائج قمة جمعته بنظيريه الروسي والايراني الاسبوع الفائت في سوتشي وخصصت للازمة السورية.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS