- وكالة: نقل عناصر من القاعدة بينهم مسؤول "الحسبة" في المكلا إلى بارجة قبالة ميناء ضبة

السبت, 30-إبريل-2016 - 06:44:34
الاعلام التقدمي- -
قالت مصادر محلية، إن قوات مشاركة ضمن العملية العسكرية التي استهدفت عناصر القاعدة في المكلا، مركز محافظة حضرموت، جنوب شرق اليمن، نقلت عدداً من عناصر التنظيم إلى بارجة حربية تتمركز قبالة ميناء "الضبة" النفطي، في الشحر بعد أن تم اعتقالهم خلال الأيام الماضية.

ووفق المصادر، فإنه تم نقل 10-15 من عناصر القاعدة بينهم مسؤول الحسبة في المكلا (وهي السلطة القضائية داخل التنظيم)، ويدعى لطفي اليزيدي، الذي تم اعتقاله عند حاجز تفتيش أمني في ضواحي مدينة الشحر أثناء محاولته الفرار.

وبحسب المعلومات التي تحصلت عليها "خبر" للأنباء، فإن عملية متابعة أدت إلى اعتقال اليزيدي وثلاثة من رفاقه بعد أن خطب مساء أحد الأيام (قبل ثلاثة أيام وفق الترجيحات) في أحد المساجد بغيل باوزير، وتوعد خلالها بالانتقام بعد طرد التنظيم من المكلا.

وتمكنت قوات عسكرية يمنية تم تدريبها ودعمها بتمويل إماراتي وبمشاركة أردنية وإشراف أمريكي، من السيطرة على المدينة تحت غطاء جوي مكثف استهدف أهم المواقع والمباني التي كان يسيطر عليها التنظيم منذ أكثر من عام.

وقال مصدر في الشحر، إنه تم اعتقال مسؤول "حسبة القاعدة" في المكلا، لطفي اليزيدي، عند حاجز "معيان المساجدة" الأمني، بضواحي المدينة، أثناء محاولته الفرار رفقة ثلاثة آخرين، وأنه تم نقله بالإضافة إلى أكثر من 10 من أعضاء التنظيم إلى بارجة حربية تتمركز قبالة ميناء الضبة.

وتحدث سكان محليون عن تشديدات أمنية غير مسبوقة فرضت على ميناء "الضبة النفطي" حيث تتمركز في محيطه نحو 50 مدرعة، فيما أفاد شاهد عيان من الصيادين من أهالي منطقة "شحير" لموفد وكالة "خبر"، أن بارجتين حربيتين تتمركزان قبالة الميناء، منعتا الصيادين من ركوب البحر على مسافة كبيرة كحماية أمنية.

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS