- عقدت شبيبة حنبعل التقدمية إجتماعاً ناقشت فيه أنشطة الشبيبة للمرحلة القادمة، و وقفت الشبيبة أمام قرار السلطات التونسية إلغاء تأشيرة دخول الأستاذ يحيى صالح رئيس جمعية كنعان لفلسطين إلى الأراضي التونسية للمشاركة في أعمال المنتدى العربي الدولي من أجل العدالة لفلسطين.

الأربعاء, 27-إبريل-2016 - 06:51:25
الإعلام التقدمي -
عقدت شبيبة حنبعل التقدمية إجتماعاً ناقشت فيه أنشطة الشبيبة للمرحلة القادمة، و وقفت الشبيبة أمام قرار السلطات التونسية إلغاء تأشيرة دخول الأستاذ يحيى صالح رئيس جمعية كنعان لفلسطين إلى الأراضي التونسية للمشاركة في أعمال المنتدى العربي الدولي من أجل العدالة لفلسطين.

وأصدرت الشبيبة بياناً أدانت فيه الإجراء التعسفي  والذي يدل على الخنوع العربي والتأمر على كل ما من شأنه إفادة القضية الفلسطينية وإبراز الحقائق وإطهار صوتها للعالم .

وفيما يلي ننشر لكم نص البيان :-


تدين شبيبة حنبعل التقدمية وتستنكر بأشد العبارات ما قامت به الحكومة التونسية من إلغاء للتـأشيرة التي كانت قد منحتها للأستاذ يحيى محمد عبدالله صالح - رئيس جمعية كنعان لفلسطين، وذلك من أجل المشاركة في أعمال المنتدى العربي الدولي للعدالة من أجل فلسطين.

إن شبيبة حنبعل التقدمية وهي تدين هذا العمل الغير مفهوم وغير المبرر، فإنها تؤكد أن هذه السابقة الخطيرة تصب في مصلحة أعداء أمتنا العربية، وخاصة العدو الصهيوني الذي يسعى لطمس القضية الفلسطينية وإضعافها بل ويسعى لطمس العربية بشكل عام، خصوصا وان الأستاذ يحيى صالح رئيس جمعية كنعان لفلسطين معروف برصيده النضالي و مواقفه العربية القومية تجاه كل القضايا العربية والقضية الفلسطينية ، الأمر الذي جعل القوى الرجعية العميلة تفرض على السلطات التونسية إلغاء التأشيرة التي كانت قد منحت له .

إننا في شبيبة حنبعل التقدمية نؤكد تضامننا الكامل مع الأستاذ يحيى صالح ونبارك جهوده ومواقفه الوطنية والعربية القومية، ونعاهده بأننا سنكون أوفياء للمبادئ التي يحملها .

الرحمة للأكرم منا جميعاً شهداء الوطن وشهداء أمتنا العربية الأبرار .... الشفاء العاجل للجرحى

عاشت فلسطين حرة ابية ...
عاش اليمن حراً ابيا منتصرا موحداً ..

الخزي والعار للخونة والعملاء

صادر عن شبيبة حنبعل التقدمية
25/ إبريل/2016م
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS