- 
مسئولون أمريكيون: قوات يمنية بدعم إماراتي طردت القاعدة من المكلا

الأربعاء, 27-إبريل-2016 - 06:35:13
الاعلام التقدمي- -
أكدت صحيفة "نيويورك تايمز" أن عملية استعادة مدينة المكلا من عناصر القاعدة نفذتها قوات يمنية بإشراف ودعم إماراتي وغارات وتغطية جوية، مشيرة إلى تحويل الإمارات لقواتها من جبهات مأرب إلى العمل مع محليين وقوات يمنية مدربة لمواجهة القاعدة في جنوب اليمن، وأوردت الصحيفة إفادات مسئولين امريكيين بالخصوص. ولم يرد اسم التحالف السعودي أو العربي ابدا في تقرير الصحيفة الأمريكية الشهيرة.

وتراجعت بصورة متزايدة العناوين التي تسيدت الإعلام العالمي بمختلف وسائله في الساعات الأولى على بدء العملية العسكرية ودخول المكلا حيث نسبتها وصدرتها باسم التحالف السعودي/ العربي واختارت بعضها أن تزيد "بقيادة السعودية".

- عملية للجيش اليمني تبسط السيطرة على معاقل القاعدة في "وادي الموت" بحضرموت

وواكبت وكالة خبر العملية منذ ما قبل البداية الأخيرة وعرضت ورصدت تباعا الاستعدادات من وقت مبكر مع بدء انشاء معسكرات تدريب لمجندين يمنيين من أبناء حضرموت وصولا إلى توقيت العملية وانطلاقها بمعزل عن أي دور أو مشاركة للسعودية وقيادة التحالف السعودي الذي يشن حربا منذ عام وشهر على اليمن وأفسح مجالا واسعا لنمو وتوسع القاعدة والجماعات المتطرفة ومنها تنظيم الدولة/ داعش.

- هل تبدأ نهاية "عام العسل" لتنظيم القاعدة في اليمن؟

في هذا الصدد قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية (الأحد 24 أبريل/نيسان 2016)، إن قوات يمنية مدعومة من قبل دولة الإمارات العربية المتحدة، ومعززة بغارات جوية، دخلت، الأحد، مدينة المكلا التي استولى عليها تنظيم القاعدة العام الماضي.
وأشارت الصحيفة، أن آلاف المقاتلين من عناصر القاعدة كانوا مجهزين للمعركة ضد القوات المهاجمة، ووضعت ناقلات غاز في الطرق لاستخدامها كفخ دفاعي.
لافتة، أن انسحاب القاعدة بدا وكأنه انسحاب تكتيكي.

- وقائع اليوم الأول لعملية عسكرية ضد القاعدة في اليمن

واعتبرت الصحيفة، أن خسارة القاعدة للمدينة تمثل ضربة لطموحات التنظيم في اليمن، والذي يوصف بأنه أشد أفرع التنظيم خطورة.

ونقلت الصحيفة عن عدد من القادة العسكريين اليمنيين أن الإمارات، وفي تحول كبير، غيرت وجهتها، خلال الأشهر القليلة الماضية، من قتال الحوثيين إلى إعداد الآلاف من مقاتلي القبائل اليمنية، من أجل المعركة ضد القاعدة.

- المكلا اليمنية و "براءة" السعودية!

كما نقلت الصحيفة عن مسؤولين أمريكيين اثنين رفيعي المستوى، أنه في مطلع فبراير الماضي، اجتمعت مسؤولة مكافحة الإرهاب في إدارة الرئيس الأمريكي بارك أوباما، ليزا موناكو، لمدة ساعتين ونصف، مع ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، وتناول جزء كبير من الاجتماع عن كيفية مواجهة تهديد القاعدة الذي يتنامى نفوذه في اليمن.

- اليمن: مدرعات إماراتية عبرت إلى حضرموت وسط استنفار للقاعدة في المكلا

مشيرة أن توسع المتشددين أصبح موضوع التركيز أكثر كثافة في العواصم الإقليمية والغربية، حيث بلغت حرب اليمن إلى طريق مسدود.

وأكد مسؤولون في وحدة مكافحة الإرهاب الأمريكي، أن تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية، يشكل تهديداً إرهابياً وشيكاً على الولايات المتحدة.

- حصري- القاعدة يبدأ تجهيز ميدان المعركة: إخلاء مطار المكلا وتفخيخ ميناء "الضبة"

وقال الجنرال جوزيف لي فوتل، القائد الجديد لقيادة الجيش، إنها ليست سوى مسألة وقت قبل أن يستخدم التنظيم توسيع قدراته وتأمين ملاذ آمن لمحاولة هجوم آخر على الولايات المتحدة، ولذا علينا التنبه لذلك قبل حدوثه.

وأضاف: أن مثل هذا الهجوم يمكن أن يأتي "من دون سابق إنذار".

- تحرك عسكري يستهدف "دولة القاعدة" في اليمن.. إدارة إماراتية ودعم أمريكي بريطاني و"ألوية" يمنية

وكشفت الصحيفة عن أن خطة الإمارات الحالية، بالتزامن مع المفاوضات في الكويت، هي تحويل القوات الإماراتية للعمل مع الآلاف من مقاتلي القبائل اليمنية، وقوات يمنية أخرى تدربت العام الماضي، على تنفيذ هجوم جوي وبرّي على مواقع القاعدة جنوبي اليمن.

- اليمن: الإمارات تنشئ برنامجاً "سرياً" في أريتريا لتدريب مقاتلين

وكان مسؤولون أميركيون رفيعو المستوى ترددوا على زيادة مشاركة قوات العمليات الخاصة للولايات المتحدة في اليمن خصوصاً بعد الغارات الأمريكية الجوية التي استهدفت معسكراً للتدريب وقتل فيها أكثر من 70 من مقاتلي القاعدة.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS