- مجلس الأمن يحدد الفترة الزمنية لتقديم خطة لتحديد معالم القترة القادمة في اليمن

الثلاثاء, 26-إبريل-2016 - 06:37:05
الاعلام التقدمي- -
عبر مجلس الأمن الدولي عن قلقه الشديد إزاء تكثيف الهجمات الإرهابية التي ينفذها تنظيمي القاعدة أو داعش في اليمن.
و دعا المجلس في بيان له، الاثنين 25 إبريل/نيسان 2016، الأطراف اليمنية إلى تجنب أي فراغ أمني قد يستغله الإرهابيون أو غيرهم.
و شدد، على أنه من الضروري إيجاد حل سياسي للأزمة اليمنية، لتوحيد الجهود في التصدي لخطر الإرهاب في اليمن على نحو شامل ودائم.
و رحب المجلس في بيانه بوقف الأعمال القتالية في عموم اليمن، داعياً الأطراف إلى ضبط النفس في الرد على أي تقارير عن انتهاكات.
و طالب بإنشاء لجنة التهدئة والتنسيق في الكويت، من أجل تعزيز التقيد بوقف الأعمال القتالية.
كما شدد على أهمية التوصل إلى اتفاق بشأن إطار المبادئ والآليات والعمليات المتعلقة بإبرام اتفاق شامل يفضي إلى وضع حد نهائي للنزاع.
و طالب، المجلس الأمين العام للأمم المتحدة، تقديم خطة إلى مجلس الأمن في غضون 30 يوماً مع تحديد الكيفية التي يمكن بها لمكتب المبعوث الخاص للأمين العام أن يدعم المرحلة التالية من عمله مع الأطراف. داعيا إلى تطوير خارطة طريق لتنفيذ النقاط الخمس الواردة في القرار ٢٢١٦.
و جدد المجلس في بيانه تأكيده “القوي” الالتزام بوحدة اليمن وسيادته واستقلاله وسلامته الإقليمية.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS