- هل أنتم أوصياء على دين الله؟؟

الأربعاء, 13-إبريل-2016 - 07:38:47
الإعلام التقدمي -

أين جعل الله من البشر أوصياء على دينه؟

هل هناك آية يخبرنا فيها الله بانه ألزم الناس أن يكونوا أوصياء على دينه؟

وهل الله أعطى الصك للأنبياء أو الرسل بأن يكونوا حراس وأوصياء على دين الله أم فقط الدعوة والبلاغ للناس؟؟

المشكلة إنه كهنة الاديان فى كل الرسالات نصبوا من انفسهم حراس لدين الله على الرغم من ان الله فى آيات صريحة وواضحة لم يجعل حتى الرسل او الانبياء اوصياء على دينه ولا لأى إنسان الحق فى أن يحاكم إنسان بسبب معتقده او دينه حتى لو إستهزأ بآيات الله وسخر منها!!

(وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللّهِ يُكَفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلاَ تَقْعُدُواْ مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذاً مِّثْلُهُمْ إِنَّ اللّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعاً) النساء 140

نلاحظ الآية صريحة جدا ً (أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللّهِ يُكَفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلاَ تَقْعُدُواْ مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ)

بل.. من رحمة الله أنه سمح لك بأن تقعد مع من كان يسخر ويستهزأ ويكفر بآياته ولكن بعد ان ينتهوا من سخريتهم وإستهزاءهم.

لم يمنعك الله عنهم حتى لا يصبح هناك عداوة وبغضاء بين الناس وربما يكون هناك إصلاح عند جلوسك معهم من خلال الدعوة بالحكمة والموعظة الحسنة.

هذا هو الإله العظيم الخالق والرازق لعباده لم يجعل منك جندى لمقاتله الناس على دينه او حارس لكى تحرس دينه هو أعلم بمن إتقى وهو القادر على حفظ دينه فلا دخل لك انت بأحد لإنه انت نفسك لا تعلم هل قبل الله إيمانك ام لا!

وهذا الإله العظيم لم يجعل بينك وبينه سلطان من الناس ولا حتى أنبياءه ورسله هم فقط داعين الى الله ومبلغين لرسالاته وليس لهم سلطان فى إيمان الناس او عدم إيمانهم.

(فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنتَ مُذَكِّر21ٌ لَّسْتَ عَلَيْهِم بِمُصَيْطِرٍ 22 ) الغاشية

كيف تصيطر على الناس وأنت لا تعلم مآلك إلى الله وهل قبل عملك وإيمانك أم لا؟

(قُلْ مَا كُنتُ بِدْعاً مِّنْ الرُّسُلِ وَمَا أَدْرِي مَا يُفْعَلُ بِي وَلَا بِكُمْ إِنْ أَتَّبِعُ إِلَّا مَا يُوحَى إِلَيَّ وَمَا أَنَا إِلَّا نَذِيرٌ مُّبِينٌ) الاحقاف 9

إنه حقا ً إله عظيم لا فرق عنده بين نبى ورسول او إنسان عادى فالكل سواء عند الله والكل سيحاسب.

(فَلَنَسْأَلَنَّ الَّذِينَ أُرْسِلَ إِلَيْهِمْ وَلَنَسْأَلَنَّ الْمُرْسَلِينَ) الأعراف 6

(وَإِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنتَ قُلتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَـهَيْنِ مِن دُونِ اللّهِ؟؟) المائدة 116

من أين جاء لنا هذا الفكر الطراشى الذى جعل من الناس خواص لهم الحق كل الحق فى محاسبة الناس على فكرهم وما يعتقدون؟

الدين البشرى العنصرى دائما خائف على معتقده الهش الذى يسترزق منه ويجعل من صاحبه سلطان على الناس فيما بينهم وبين الله والحقيقة فيما بينهم وبين معتقدهم البشرى الأبائى الطراشى الذى دمر البلاد.

الله أخبرنا إنه حتى لو كان هناك من يدعوا لعبادة غيره فلا تسبه لإنه ليس لك دخل بعباد الله الذين خلقهم الله وهو الرازق لهم فمن أنت حتى تحاسب الناس؟

(وَلاَ تَسُبُّواْ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ فَيَسُبُّواْ اللّهَ عَدْواً بِغَيْرِ عِلْمٍ كَذَلِكَ زَيَّنَّا لِكُلِّ أُمَّةٍ عَمَلَهُمْ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِم مَّرْجِعُهُمْ فَيُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ) الانعام 108

إذا ً نحن فى توهة فكرية لا دخل لها بدين الله من قريب او بعيد فهل من نجاح لنا وصلاح لدنيانا التى نعيش فيها؟

هل سوف ينصلح حالنا ونحن نسير وراء كهنة طراش عبيد أصنام التاريخ وأسماء صنعوها من دون الله وضلوا المسلمين.

(إِنْ هِيَ إِلَّا أَسْمَاء سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَاؤُكُم مَّا أَنزَلَ اللَّهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ إِن يَتَّبِعُونَ إِلَّا الظَّنَّ وَمَا تَهْوَى الْأَنفُسُ وَلَقَدْ جَاءهُم مِّن رَّبِّهِمُ الْهُدَى) النجم 23

نعم لقد صنعوا لنا اسماء لم ينزل الله بها من سلطان فقدسناهم لدرجة إننا نقول نحن على منهج السلف الصالح!!!!!!!!!!!!!!!

وأين منهج الله؟؟؟؟؟

(وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِناً عَلَيْهِ فَاحْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ عَمَّا جَاءكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجاً وَلَوْ شَاء اللّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَـكِن لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُم فَاسْتَبِقُوا الخَيْرَاتِ إِلَى الله مَرْجِعُكُمْ جَمِيعاً فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ) المائدة 48

(لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجاً)

إذا الشرعة والمهاج هى شرعة الله ومنهاجه الذى جعله للأنبياء والرسل فمن أين أتيتم بهذا الشرك والضلال ومن اين لكم بأن السابقين بأسمائهم التى اخترعتموها من دون الله هم الصالحين؟

الله أنزل على رسوله بان يقول.

(قُلْ مَا كُنتُ بِدْعاً مِّنْ الرُّسُلِ وَمَا أَدْرِي مَا يُفْعَلُ بِي وَلَا بِكُمْ إِنْ أَتَّبِعُ إِلَّا مَا يُوحَى إِلَيَّ وَمَا أَنَا إِلَّا نَذِيرٌ مُّبِينٌ) الأحقاف 9

هل هناك اوضح من هذا القول؟؟

النبى لم يبتدع أى شىء خارج رسالة الله بل و ما يدرى مآله إلى الله!!!!

فقط أن يتبع ما اوحى الله له من قرآن.

من أين اتيتم لنا بكل هذا الطراش الذى تحاكموا الناس عليه وتفتشوا فى الضمائر والانفس؟؟

من أنتم؟؟

من الذى نصبكم أوصياء على دين الله؟

للاسف العيب ليس فيكم بل فى من إتبعكم دون عقل ولا فهم او حتى تدبر لآيات الله

هل ينجح قوم إتخذوا قرآن الله مهجورا؟

مجرد رنة محمول او آية تعلق على الحائط او مجرد مصحف يوضع على تابلوه سيارة أم فقط نتغنى باننا نذهب الى المقرءة لكى نرقق الراء ونرتل ونجود ثم ندخل المسابقة؟

هل هذا قرآن الله الذى دائما تدلسوا على الناس وتقولوا لهم أن القرآن دستور حياة أين هذا الدستور من حياتكم؟

لماذا لم تفعلوا هذا الدستور داخلكم فى تعاملكم مع الناس فى منهج حياتكم وانتم كما تقولوا على نهج السلف الصالح!

هل انتم على منهج الله أم على منهج من أخترعتموهم وزكيتوهم على الله؟

لو كنتم على منهج الله فليس لكم وصاية على الناس ولا على معتقدهم وأفكارهم

ولكن الحقيقة أنتم على دين ابائكم أصنام التاريخ الذين جعلتم منهم رموز وأئمة وثوابت وفروع واصول..

لن يكون لنا نصر ولا نجاح ولا تنتظروا أى نجاح طالما هناك كهنة دين جعلوا من انفسهم اوصياء على دين الله.

من انتم؟؟
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS