- نظمت الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد اليوم حفلا بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الفساد الذي يصادف التاسع من ديسمبر من كل عام.

الثلاثاء, 09-ديسمبر-2014 - 12:02:31
الإعلام التقدمي - صنعاء -
نظمت الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد اليوم حفلا بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الفساد الذي يصادف التاسع من ديسمبر من كل عام.

وفي الحفل أكدت رئيس الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد القاضي أفراح بادويلان أن جسور الشراكة ستظل ممدودة للجميع من أجل شراكة أكثر فاعلية وتكاملية مع القضاء والمؤسسات التابعة له والحكومة والأجهزة الرقابية من أجل مكافحة هذه الآفة.

وقالت "يحدونا الأمل في الهيئة إلى توحيد الرؤية والمسار ورسم السياسات بين الأجهزة الرقابية وشركائنا من أطراف المنظومة الوطنية للنزاهة بما يحقق أهدافنا النبيلة والمشتركة وبما من شأنه دعم الجهود الوطنية الهادفة لتعزيز النزاهة والشفافية ومكافحة الفساد والتغلب على التحديات الراهنة التي تواجهها جهود التنمية في اليمن جراء هذه الظاهرة".

وأضافت "حاجتنا اليوم أكثر من أي وقت مضى إلى المزيد من الشراكة للقضاء على هذه الظاهرة واستئصال شأفتها وتنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطني من خلال إرساء دعائم الشفافية والحكم الرشيد".

وعبرت بادويلان عن أملها في تعزيز التعاون والإسناد من المنظمات الدولية المانحة إعمالا للاتفاقية الدولية لمكافحة الفساد بالإضافة إلى دور أكثر فاعلية للقطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام في القيام بدورهم في مناهضة الفساد.

واستعرضت ما أنجزته الهيئة خلال الفترة الماضية في عدة مجالات منها تلقي الشكاوى واستلام إقرارات الذمة المالية والنظر في قضايا الفساد ، مشيرة إلى أن الهيئة أحالت منذ سبتمبر العام الماضي 15 قضية إلى نيابة الأموال العامة واستردت ما يقارب مليارين ونصف مليار ريال إلى خزينة الدولة.

وأكدت التزام الهيئة بتنفيذ مخرجات ومقررات مؤتمر الحوار الوطني واتفاقية السلم والشراكة الوطنية ذات الصلة بمكافحة الفساد وإرساء دعائم ومقومات المساءلة والحكم الرشيد وتطوير الاستراتيجة الوطنية لمكافحة الفساد والبدء في مراجعة شاملة لمنظومة التشريعات الوطنية ذات الصلة بمكافحة هذه الآفة.

كلمة مكتب رئاسة الجمهورية ألقتها عاتقة حمزة أكدت أن مكافحة الفساد من أولويات المكتب، مشيرة إلى أن الفساد سبب رئيسي وراء نشوب وتفاقم التحديات السياسية والاقتصادية والأمنية.

واعتبرت أن مكافحة الفساد المنفذ الرئيسي لمخرجات مؤتمر الحوار الوطني ، مؤكدة أهمية دور هيئة مكافحة الفساد وحكومة الكفاءات وشركاء المنظومة الوطنية للشفافية والنزاهة في تعزيز الشراكة في مناهضة الفساد والوقاية منه.

وأشارت إلى صدور قرار الأخ رئيس الجمهورية بتشكيل لجنة تتولى دراسة الصعوبات التي تواجه منظومة مكافحة الفساد، مؤكدة أهمية دور الهيئة مع بقية شركائها في حماية المال العام والتعاطي بإيجابية مع مخرجات مؤتمر الحوار واتفاق السلم والشراكة.

من جانبه دعا عضو الهيئة العليا للرقابة على المناقصات والمزايدات الدكتور ياسين الخرساني إلى تشكيل مجلس تنسيقي أعلى يمثل كافة الجهات الرقابية لمحاصرة ظاهرة الفساد.

وأشار إلى أن الاستقرار السياسي يؤثر بقوة على جهود مكافحة الفساد باعتبار مكافحة هذه الظاهرة لا تأتي من الحكومة فقط بل بالشراكة مع المجتمع ومنظماته وأحزابه، مؤكدا أن الفساد مشكلة عالمية كبيرة موجودة في كل الدول المتقدمة والنامية مع اختلاف درجاته لكن أضراره أكبر على الدول النامية.

كلمة قطاع الإعلام بالهيئة ألقاها مدير التوعية والتثقيف عادل العقبي أكد فيها أن مكافحة الفساد وترسيخ قيم الشفافية والنزاهة قضية مجتمع وأن تكامل الأدوار بين مختلف الجهات هي الخطوة المطلوبة للوقاية من الفساد ومكافحته وملاحقة مرتكبيه.

وأشار إلى أن عملية مكافحة الفساد لم تعد مسؤولية جهة بحد ذاتها بل أضحت مسؤولية مجتمعية يجب أن تتضافر فيها جهود جميع مؤسسات وفئات المجتمع وفي مقدمتها الأجهزة الرقابية والقضائية .. لافتا إلى أن الفساد لا يمثل ظاهرة منعزلة عن الإطار المجتمعي الذي ينمو فيه وبالتالي فإن أي استراتيجية لمكافحته لا يمكن أن يكتب لها النجاح دون الأخذ بالاعتبار بالأسباب التي أدت إلى هذه الظاهرة وساعدت على نموها وتفشيها ما يقتضي خلق بيئة ومنظومة للنزاهة والشفافية والمساءلة.

وأوضح أن خلق ثقافة مناهضة ومجرمة للفساد والفاسدين وتعزيز قيم الشفافية والنزاهة والتوعية بمكافحة الفساد والوقاية منه أو تعبئة المجتمع ضده وتجفيف منابعه وازدراء الفاسدين ومحاربتهم لا يمكن أن يكتب لها النجاح إلا من خلال شراكة حقيقية من المؤسسات الثقافية والإعلامية والإرشادية والفنية والتربوية.

وفي الاحتفال أعلن ممثل الجامعة الدولية الإلكترونية عن منح رئيس هيئة مكافحة الفساد أفراح بادويلان شهادة الدكتوراه الفخرية لدورها في مكافحة الفساد.

تخلل الاحتفال أوبريت بعنوان "لا للفساد" ومسرحية "إدارة نص نص" لفرقة ألوان الفنية وقصيدة للشاعرة وفيه العمري وريبورتاج بعنوان "الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد .. الطموحات والمعوقات"، بالإضافة إلى فلاشات حول مكافحة الفساد.

حضر الاحتفال عدد من المسؤولين وممثلي المنظمات الدولية والإقليمية وأعضاء هيئة مكافحة الفساد.

سبأ
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS