- دشن اليوم في العاصمة صنعاء ورشة العمل الثانية لأعضاء اللجنة الوطنية المعنيين بإعداد مشروع الإستراتيجية الوطنية لحقوق الانسان.

الأحد, 23-فبراير-2014 - 17:04:05
مركزالاعلام التقدمي-صنعاء -

دشن اليوم في العاصمة صنعاء ورشة العمل الثانية لأعضاء اللجنة الوطنية المعنيين بإعداد مشروع الإستراتيجية الوطنية لحقوق الانسان.


 وفي افتتاح الورشة التي تنظمها وزارة حقوق الانسان  بالتعاون مع مشروع دعم حقوق الانسان في المرحلة الانتقالية  " البرنامج الانمائي للأمم المتحدة "، قالت وزيرة حقوق الانسان حوريه مشهور بأننا أمام مرحلة تشخيص للوضع الراهن وأن هذه الاستراتيجية تهم الجميع بما فيهم منظمات المجتمع المدني.


 


وأضافت بقولها:  ينبغي أن تترجم هذه الاستراتيجية إلى خطوات تنفيذية ويجب أن تكون مزمنة لكي يتم الإسراع في إنجازها وتنفيذها على أرض الواقع، بحيث تكون هناك أهداف يمكن تحقيقها على المدى القريب والمتوسط والبعيد ".


مشيرة إلى أن المرجعية التي تستند عليها هذه الاستراتيجية هي مخرجات الحوار الوطني، وأن الوزارة لديها أثنا عشر اتفاقية مباشرة في مجال حقوق الانسان.


ونوهت وزيرة حقوق الانسان إلى أن هنالك العدد من القضايا التي تحتاج إلى استراتيجيه ثاقبة في معالجتها مثل قضية العدالة الانتقالية وموضوع الشفافية ومكافحة الفساد وموضع الصحة والتامين الصحي وأن هذه القضايا بحاجة إلى آلية حماية لتنفيذها كأجهزة حكومية ومنظمات مجتمع مدني وغير ذلك.


من جانبها قالت دينا المأمون ـ مدير مشروع دعم حقوق الانسان باليمن ـ " نحن الان على أعتاب مرحلة حقيقية لإحداث تغيير في حقوق الانسان باليمن،  وأن هذه الاستراتيجية ستبني على ما تم إنجازه سابقا بمجال حقوق الانسان.


وتعهدت المأمون بتقديم الدعم المادي والفني  للإستراتيجية الوطنية لحقوق الانسان بما يترجمها في خطوات عملية على أرض الواقع.


وتهدف الورشة إلى تحديد مكامن الخلل الأولية في الإطار التشريعي والعدلي، والتأصيل المؤسسي للجهات التي يمكن أن تشكل المنظومة الوطنية لحقوق الانسان.


وسيتم خلال الورشة الممتدة أعمالها لثلاثة أيام مناقشة اثنا عشر ورقة عمل مقدمة من عدد من الأكاديميين والخبراء بمجال حقوق الانسان.

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS