- الارجنتين

السبت, 13-أكتوبر-2012 - 11:34:53
مركز الإعلام التقدمي -

قاد ليونيل ميسي الارجنتين للانتصار في مباراة صعبة بعد أداء رائع في آخر نصف ساعة ليفوز فريقه 3-صفر أمس الجمعة ويبقى على قمة الترتيب بمجموعة امريكا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم.
وتتصدر الارجنتين المجموعة التي تضم تسعة منتخبات برصيد 17 نقطة من ثماني مباريات مع انتهاء النصف الأول من التصفيات. وتتقاسم كولومبيا والاكوادور المركز الثاني بفارق نقطة عن الارجنتين بينما تتراجع اوروجواي وتشيلي بفارق خمس نقاط وراء الصدارة.
ولعب ميسي دور البطولة في الهدف الأول الذي سجله بنفسه في الدقيقة 66 حين مرر الكرة مع انخيل دي ماريا ثم تقدم ليتابع الكرة المرتدة بلمسة جميلة في مرمى فرناندو موسليرا.
وأضافت الارجنتين هدفا ثانيا بعدها بتسع دقائق بعد انطلاقة اخرى من ناحية اليسار حيث مرر ميسي ثانية الى دي ماريا الذي اعاد الكرة من اول لمسة الى سيرجيو اجويرو فسجلها في الشباك.
وجاء الهدف الثالث في الدقيقة 80 إثر ركلة حرة متقنة نفذها ميسي الذي خدع الحائط البشري من لاعبي اوروجواي بتسديدة جميلة مرت من تحتهم الى داخل الشباك بعد ان قفز لاعبو اوروجواي الى اعلى.
وشكل هذا ثأرا جيدا لميسي الذي سجل 12 هدفا في اخر سبع مباريات دولية وكذلك الحال بالنسبة للارجنتين من الخسارة امام اوروجواي بركلات الترجيح في كأس امريكا الجنوبية لعام 2011 حين واصلت اوروجواي طريقها للفوز باللقب.
وقال اليخاندرو سابيا مدرب الارجنتين للصحفيين في داخل الملعب "مباراة عظيمة بالنسبة للاعبين امام فريق صاحب خبرة احتل المركز الرابع في كأس العالم (2010) عن جدارة واستحقاق."
واستمتعت الارجنتين بالمزيد من الاستحواذ على الكرة في الشوط الاول لكنها فشلت في العثور على طريقة للوصول إلى مرمى الفريق الضيف بسبب الدفاع المنظم.
وشكلت اوروجواي تهديدا كامنا من خلال الهجمات المرتدة عن طريق مهاجمون من امثال ادينسون كافاني ولويس سواريز ودييجو فورلان.
وصنع ميسي فرصة جيدة لنفسه بعد ان راوغ عددا من مدافعي المنافس وذلك قبل نهاية الشوط الاول من المباراة التي اقيمت في مندوزا لكن تسديدته بالقدم اليسرى مرت فوق العارضة.
وكان ميسي قريبا من التسجيل من ركلة حرة من الناحية اليسرى الا ان موسليرا كان يقظا وابعد الكرة الى خارج الملعب.
ونشب شجار بين لاعبين الفريقين في بداية الشوط الثاني عندما انطلق دييجو لوجانو قائد اوروجواي خلف كرة شاردة لكن قدمه أصابت يد سيرجيو روميرو حارس الارجنتين اثناء محاولته اللحاق بها ليحصل على انذار.
وجاء هدف ميسي الاول خلال فترة من الهيمنة الكاملة للارجنتين التي واجهت خطورة بعدها مباشرة لكن بابلو زاباليتا أبعد الكرة من على خط المرمى.
وخرجت اوروجواي بخسارة أخرى من المباراة بعد ان حصل لوجانو الذي خرج مصابا وقلب الدفاع الاخر دييجو جودين على انذار لكل منهما ليغيبا عن مباراة الثلاثاء المقبل امام بوليفيا.

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS