آخر الأخبار
 - موسكو تعلن إسقاط مسيرات أوكرانية فوق البحر الأسود والقرم

الأحد, 29-أكتوبر-2023 - 16:46:31
الإعلام التقدمي - وكالات: -

أعلنت موسكو، الأحد، أن قواتها كبَّدت القوات المسلح الأوكرانية خسائر في البحر الأسود وشبه جزيرة القرم، وأيضاً في المناطق الجنوبية.
وقالت وزارة الدفاع الروسية على تطبيق «تلغرام» إن دفاعاتها أحبطت (ليل السبت - الأحد) محاولات لنظام كييف لتنفيذ هجوم باستخدام طائرات مسيرة على أهداف في أراضي روسيا الاتحادية. وأضافت أن «أنظمة الدفاع الجوي المُناوبة دمرت 36 طائرة مسيرة أوكرانية فوق البحر الأسود والجزء الشمالي الغربي من شبه جزيرة القرم». ولم يصدر تعليق فوري عن السلطات الأوكرانية.
وذكرت وزارة الدفاع الروسية، في بيان آخر، أن القوات المسلحة الأوكرانية تكبَّدت خسائر في منطقة خيرسون خلال الـ24 ساعة الماضية. وأضاف البيان أن «الجيش الأوكراني فَقَد نحو 55 جندياً ومركبتين، بالإضافة إلى مدفَعَي (هاوتزر) من طراز (مستا - بي) في منطقة خيرسون نتيجة الهجمات النارية خلال اليوم»، بحسب ما أوردته وكالة تاس الروسية للأنباء.
بدوره، أعلن رئيس المركز الإعلامي لمجموعة «الجنوب» القتالية الروسية، فاديم أستافييف، لوكالة تاس الروسية للأنباء، الأحد، أن القوات المسلحة الأوكرانية تكبدت خسائر بلغت أكثر من 150 جندياً ومركبة قتالية من طراز الصواريخ متعددة الإطلاق «هيمارس» جراء الضربات التي شنتها مجموعة القتال الجنوبية الروسية. وقال أستافيف: «في منطقة دونيتسك، صدَّت وحدات مجموعة الجنوب القتالية، بدعم من نيران المدفعية وأنظمة قاذفات اللهب الثقيلة، 3 هجمات شنَّتها مجموعات هجومية معادية. وألحقت النيران أضراراً بالقوى البشرية والمعدات في مناطق مستوطنات كراسنوي وكورديوموفكا وكليششيفكا». وأضاف أستافييف أن المجموعة دمرت أيضاً 14 طائرة مسيرة معادية، فضلاً عن 8 صواريخ متعددة الإطلاق من طراز «هيمارس» في منطقتي فيسيولوي وسبورنوي. ولم يتسنَّ التحقق من هذه المعلومات بشكل مستقل.
وتزايدت الهجمات الأوكرانية ضد الأراضي الروسية خلال الأشهر الأخيرة، في إطار الهجوم المضاد البطيء الذي بدأته كييف في بداية يونيو (حزيران). وتحاول أوكرانيا استعادة الأراضي التي استولت عليها روسيا منذ أن شنت موسكو غزوها الشامل في فبراير (شباط) من عام 2022، كما تصر كييف على انسحاب موسكو من شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا بشكل غير قانوني في عام 2014، إلى جانب المناطق الأخرى التي سيطرت عليها روسيا منذ العام الماضي. وقد تم استهداف شبه جزيرة القرم، التي تضم حالياً أسطول البحر الأسود الروسي المتمركز خارج ميناء سيفاستوبول، عدة مرات من قبل، من جانب طائرات أوكرانية دون طيار، تشمل طائرات بحرية دون طيار محملة بالمتفجرات.
من جهة أخرى، اندلع حريق خلال ليل السبت - الأحد في مصفاة لتكرير النفط بمنطقة كراسنودار، بحسب ما ذكرته سلطات المنطقة الواقعة في جنوب روسيا الأحد. وأوضحت السلطات أن الحادث لم يسفر عن وقوع إصابات أو أضرار، وأنه قد تم إخماد النيران، دون تحديد أسباب وقوعه. وأشارت التكهنات الواردة على وسائل التواصل الاجتماعي إلى أن هجوماً بطائرة أوكرانية دون طيار هو السبب وراء اندلاع الحريق، حيث تم نشر مقطع فيديو يُزعَم أنه يظهر الحادث. وأشار آخرون إلى أن الطائرات المقاتلة الروسية شنت هجمات متكررة على أوكرانيا من منطقة كراسنودار.
وفي سياق متصل، تحدث تقييم استخباراتي صادر عن وزارة الدفاع البريطانية بشأن تطورات الحرب في أوكرانيا، الأحد، عن حظر النقاشات السياسية السلبية في الجامعة الروسية. وقال التقرير إن وزارة التعليم والعلوم الروسية أصدرت، في منتصف أكتوبر (تشرين الأول) الحالي، تعليمات للجامعات بتجنُّب المناقشات المفتوحة لأي «اتجاهات سياسية واقتصادية واجتماعية سلبية» في روسيا خلال الأنشطة الأكاديمية. وجاء في التقييم الاستخباراتي اليومي المنشور على منصة «إكس» أن هذا يشكل تقييداً إضافياً لفضاء المعلومات في روسيا خلال زمن الحرب، مما يزيد من صعوبة مناقشة القضايا السياسية بصورة علنية.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS


جميع حقوق النشر محفوظة 2024 لـ(مركز الإعلام التقدمي)