آخر الأخبار
 - أسهم شركة «أكسنتشر» الاستشارية تقفز 8% بعد شطب 19 ألف وظيفة

السبت, 25-مارس-2023 - 13:40:53
الاعلام التقدمي - وكالات: -
ارتفع سعر سهم شركة الخدمات الاستشارية الأيرلندية “” المسجلة في بورصة نيويورك للأوراق المالية بنسبة 8.4% بعد إعلان الشركة اعتزامها شطب حوالي 19 ألف وظيفة بما يعادل حوالي 5ر2% من إجمالي قوة العمل لديها خلال عام ونصف.
وأشارت وكالة بلومبرغ للأنباء إلى أن السهم سجل أكبر ارتفاع يومي منذ كانون الأول/ديسمبر 2021.
وقالت الشركة أنها تتوقع وصول تكاليف خطة خفض العمالة إلى 1.2مليار دولار بالإضافة إلى 300 مليون دولار من نفقات دمج المساحات الإدارية في الشركة. في الوقت نفسه خفضت الشركة توقعاتها لنمو إيراداتها خلال العام المالي الحالي إلى ما بين 8 و10% وليس بين 8 و11% وفق التوقعات السابقة. وأشارت بلومبرغ إلى أن هذه الخطوة هي أحدث إشارة إلى أن حالة الغموض الاقتصادي الراهنة تؤثر على شركات الخدمات الاستشارية والتكنولوجيا والمالية، والتي تقوم بعمليات تسريح واسعة للعمالة مع تجميد التعيينات الجديدة. وفي الشهر الماضي أعلنت شركة الاستشارات الإدارية “ماكينزي آند كو” اعتزامها شطب حوالي 2000 وظيفة، بعد التوسع السريع في التوظيف خلال العقد الماضي. يأتي ذلك بعد أيام من إعلان “أكسنتشر” موافقتها على شراء شركة تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي للاستخدامات الصناعية الهندية “فلوتشورا” بدون الكشف عن شروط الصفقة. وتحتاج الصفقة الحصول على موافقة السلطات الرقابية قبل إتمامها.
وتضم “فلوتشورا” حوالي 110 موظفين مختصصين في خدمات معالجة البيانات الصناعية، ومن المتوقع أن تعزز دور “أكسنتشر” في مجال خدمات الذكاء الاصطناعي للاستخدامات الصناعية مثل تشغيل المصانع ومصافي التكرير وسلاسل الإمداد. وتعتزم “أكسنتشر” استغلال إمكانيات “فلوتشورا” لخدمة عملائها في مجالات الطاقة والكيماويات والتعدين والأدوية.
يذكر أن “أكسنتشر” استحوذت في العام الماضي على شركة معالجة البيانات اليابانية “ألبيرت”.
وقال سينثيل راماني كبير مديري “أكسنتشر” أن صفقة الاستحواذ على “فلوتشورا” ستعزز التحول التصنيعي المعتمد على الذكاء الاصطناعي لدى عملائنا على مستوى العالم وبخاصة في أستراليا وجنوب شرق آسيا واليابان وأفريقيا والهند وأمريكا اللاتينية والشرق الأوسط.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS


جميع حقوق النشر محفوظة 2023 لـ(مركز الإعلام التقدمي)