آخر الأخبار
 - سلطنة عمان تناشد الأطراف اليمنية التصالح مع “الماضي المؤلم”

الثلاثاء, 27-سبتمبر-2022 - 14:37:05
الاعلام التقدمي - وكالات: -

قال رئيس الوفد العماني لدى الأمم المتحدة، محمد الحسن،إن بلاده “تواصل بذل قصارى جهدها، من خلال التعاون البناء مع جميع الأطراف، لتحقيق السلام في اليمن”.
وناشد الحسن أمام الدورة 77 للجمعية العامة للأمم المتحدة، “كافة الأطراف اليمنية أن تتصالح مع الماضي المؤلم والتركيز على صياغة مستقبل واعد أفضل للبلاد يحفظ وحدتها وأمنها واستقرارها”.
ودعا الحسن المتورطين في الصراع إلى الالتزام بمبادرة مجلس التعاون الخليجي وجميع قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.
وأضاف أن السلطنة ستواصل دعم مبعوثي الأمم المتحدة والولايات المتحدة للبلاد وتقدر “مساعيهم لتحقيق سلام دائم في اليمن من خلال الحوار”.
ودعا جميع الأطراف اليمنية إلى صياغة نهج للسلام والعملية السياسية في البلاد “يصون سيادة اليمن واستقلاله وأمنه واستقراره”.
وقال الحسن إن عمان “ستواصل تقديم كل التسهيلات الممكنة والمساعدات الإنسانية لمختلف المناطق والمحافظات اليمنية دون استثناء”، للمساعدة في إنهاء “معاناة الشعب اليمني”.
وتستضيف مسقط مكتب للحوثيين، منذ سنوات، وتقوم بجهود المفاوضات الخلفية بين الحوثيين من جهة والحكومة اليمنية والسعودية والمجتمع الدولي من جهات أخرى.
وفي 2 أبريل/ نيسان الماضي، بدأت هدنة بين الحكومة والحوثيين، وتم تمديدها أكثر من مرة لمدة شهرين في كل منها.
ومنذ أكثر من 7 سنوات، يشهد اليمن حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة الشرعية مدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران والمسيطرين على محافظات عدة بينها صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS


جميع حقوق النشر محفوظة 2022 لـ(مركز الإعلام التقدمي)