آخر الأخبار
 - حكومة هادي تطالب المجتمع الدولي بمواقف واضحة بعيدا عن الإتهامات المفتوحة

الثلاثاء, 29-يونيو-2021 - 18:43:54
الاعلام التقدمي -
طالبت حكومة هادي المعترف بها دوليا، المجتمع الدولي بموقف واضح لتحديد الطرف المعرقل للسلام وللحل السياسي في اليمن.

وقال معين عبدالملك رئيس الحكومة، الاثنين، ان الوقت قد حان، لكي يحسم المجتمع الدولي موقفه بوضوح، وتحديد الطرف المعرقل للحل السياسي في اليمن.

ودعا عبدالملك في اجتماع رسمي له مع سفراء دول الاتحاد الاوروبي، الى اتخاذ مواقف حازمة لدفع جماعة أنصار الله (الحوثيين) نحو السلام والتخلي عن العنف، "والممارسات الارهابية"، حد تعبيره.

وأشار إلى ان الاستمرار في "استخدام لغة سياسية واتهامات مفتوحة" لن تأتي بنتائج إيجابية مع الحوثيين.

مضيفاً: "لا نريد أن نرى اليمن كرتا تستخدمه ايران في مفاوضاتها النووية".

وجدد رئيس الحكومة حرص حكومته على انجاح المسار السياسي الذي ترعاه المملكة العربية السعودية واستكمال تنفيذ اتفاق الرياض، وعودة الحطومة الى عدن، ضمن تفاهمات يجري التفاوض بشأنها حاليا.

كما جرى في الاجتماع الذي شارك فيه رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي لدى اليمن هانس جروندبرج، وسفراء وممثلي بعثات فرنسا، المانيا، بلجيكا، التشيك، الدنمارك، فنلندا، البرتغال، اليونان، هنغاريا، ايرلندا، هولندا، بولندا، والسويد، مناقشة مستجدات الاوضاع في الداخل اليمني والدعم المطلوب للحكومة في الجوانب الاقتصادية، اضافة الى خزان صافر النفطي المهدد بالانهيار قبالة سواحل الحديدة على البحر الاحمر.

وتعيش اليمن وللعام السابع على التوالي، في أتون حرب ضارية بين قوات حكومة هادي المعترف بها دوليا مدعومة من تحالف عسكري تقوده السعودية وبين جماعة أنصار الله (الحوثيين).

وخلفت الحرب المستمرة أكثر من 130 ألف قتيل، كما دفعت ملايين اليمنيين إلى أسوأ كارثة انسانية في التاريخ الحديث، حسبما تقول الأمم المتحدة.

وحتى الان ماتزال الجهود الدبلوماسية الأممية والدولية والاقليمية عاجزة عن دفع الأطراف اليمنية نحو طاولة المفاوضات ووضع حد نهائي لتلك الحرب المنهكة.

ومؤخراً أقر المبعوث الاممي الخاص الى اليمن، المنتهية ولايته، مارتن غريفيث بفشله في إقناع أطراف الصراع في اليمن بخطة سلام اقترحتها الأمم المتحدة، مؤكدا أن تلك الأطراف لم تتمكن من الاتفاق على التوصل لهدنة، مع استمرار الهجوم العسكري المكلف الذي يشنه الحوثيون على مدينة مأرب.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS


جميع حقوق النشر محفوظة 2021 لـ(مركز الإعلام التقدمي)