آخر الأخبار
 - الدكتورة حنان حسين تكتب عن الساسة الغير لصوص وفوق الاحترام !

الاثنين, 11-يناير-2021 - 15:58:25
الاعلام التقدمي_ بقلم الدكتوره حنان حسين -
ضحكاتكم حزينة !!!
مالغرابة ! الغرابة اننا لا نزال على قيد الضحك والامل
ماذا تريدون ايضاً ؟
ايها الساسة الغير لصوص
ايها الساسة فوق الاحترام

عذراً عذراً اننا بعد ان سرقتم رغيف الخبز منا صرخنا وحاولنا التشبث بالقوت على ادنى حد لنشبع فينا الجوع ، فهل اغضبناكم !عذراً من سيادتكم !.
ماذا تريدون منا أازعجكم بكائنا من بين ركام بارودكم الخانق عندما كنا نلملم اشلاء اجساد كانت لا تزال تنبض بالامل متوارية خلف ابواب القهر ،
تحجب بارودكم بالدعاء والصلاة والرجاء والتضرع
يارب احفظ اصغاري يارب احفظ ابي وامي يارب احفظ جيراني واهلي وصحبي 🙏
ياااارب بوووووووم 💥
لكن الله شاء ان لا يسمع وهل نجبر الله إذا اراد ان لا يجيب أن يجيب !

فهل ازعجكم نحيبنا !؟
ماذا تريدون منا أازعجكم حرفنا غضبنا الذي لا يتعدى حساب افتراضي يُخْنَق لو قرر مارك خنقه !!!
ذات حرب سلبت منا اجمل سنوات العمر لم نفرغ بعد من خط خارطة طريق احلامنا بالحياة فوقعتم صكوك طلعاتكم وغاراتكم وانقلاباتكم لاغتيالنا فهل ازعجناكم !؟
عذراً لجنابكم !
عذراً لمعاليكم !
وعذراً لسيادتكم !
وعذراً لحضراتكم !
ايها الساسة المحترمون جداً حد التماهي حد التلاشي في كؤوس النبيذ الاحمر المخمر من دمائنا والمعتق
لست سنوات بحصار محكم لا مفر منه ولا نفاذ .
ماذا تريدون منا !
هل اقلقنا راحتكم في فنادقكم وقصوركم وفللكم وافسدنا لياليكم الحمراء والخضراء؟؟

يال قبحنا !!
ما ابشعنا !!! كيف لم لم نراعي حقوقكم
وكيف نكتب عن بذخكم وقت جوعنا !؟
وعن تضخم ارصدتكم وتعملق تجارتكم وقتما كنا قرابين تخمتها !؟

عذراً فقد كنا نلملم اشلاء اطفالنا بحقائب مدارسهم ودفاترهم المرتوية بالدم والحلم المغتال تارة بصواريخكم وتارة بقذائفكم ، فلم نجد اقدامهم رغم ان احذيتهم كانت مصلوبة بجانب بقايا اجسادهم فعذراً منكم فربما فجعنا فكتبنا فواجعنا!
ربما قهرنا فكتبنا قهرنا
ربما حزنا فلاكنا الحزن بين انيابكم .

فعذراً منكم واخبروني عن فلذات اكبادكم
كم لغة يتعلمون ؟!
وكم لعبة يقتنون؟!
وكم وجبه يأكلون ؟!

يارب احميهم ولينعمون وينعمون وينعمون
ومن اشلاء اطفالنا هل علمتموهم كيف بعد اكلها
اسنانهم يغسلون ؛ فالتسوس لا يليق بهم !
فعذراً ان اقلقنا سكينتكم !!

المعذرة كدرنا صفو سمائكم فقد مزق الصقيع والعراء اجساد سكان محافظات برمتها
يلتحفون اضخم كرتونة تلقونها لأطقم تجهيز قصوركم الفارهة ويتوسدون التراب الاصفر بعد امتصاص وعصر وتجفيف النفط منه !!
به قتلتوه!
وبه دمرتوه !
وبه حاصرتوه !
فعذراً ازعجناكم!!!

اعذروا فضاضتنا وساديتنا وحقدنا
ربما من مشاهد اكل اوراق الشجر ومن براميل القمامة التي يقتاتها جزء كبير من الشعب لم نعد نجيد اقتناء حلو الكلام لنسمعكم ونطربكم ونصفق لكم!!

فعذرا ايها المحترمون ... نحن المذنوبن و نحن الوقحون ...
نطلب الغفران منكم
ونعدكم ايها الساسة : سنحلم بالشبع كي لايزعجكم جوعنا
ونحلم بالدفئ كي لا يصيبكم صقيع بردنا
وسنحلم اننا على قيد الحياة كي لا تخافون الموت
ولا نذكركم بوحشتكم وانتم في توابيتكم وقبوركم.

عذراً فنحن لسنا مطلقاً في سوق نخاسة
غفرانكم ايها الساسة الغير لصوص وفوق الاحترام .

د. حنان حسين
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS


جميع حقوق النشر محفوظة 2021 لـ(مركز الإعلام التقدمي)