آخر الأخبار
 - خامنئي يدعو إلى توحيد الجهود لمكافحة العودة “المأساوية” لتفشي فيروس كورونا المستجد ويؤكد ان معالجة التضخم وفك ارتباط الاقتصاد بالنفط أهم القضايا أمام إيران

الأحد, 12-يوليو-2020 - 13:57:23
الإعلام التقدمي -


وصف المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي تفشي وباء كوفيد-19 مجدداً في البلاد بـ”المأسوي جداً”، داعياً الإيرانيين إلى احترام التوصيات الصحية للسيطرة على المرض.

وقال في كلمة ألقاها عبر الفيديو أمام نواب مجلس الشور “يجب على كافة الأجهزة والفرق الخدمية وجميع الأفراد أن يؤدوا دورهم على أكمل وجه لنقطع سلسلة تفشي مرض كورونا في المدى القريب ونعبر بالبلد نحو شاطئ النجاة”، وفق ما نقلت صفحته على موقع تويتر.

ومن جهة اخرى قال خامنئي، إن الإنتاج وخلق فرص العمل وكبح التضخم وإدارة النظام المالي وعدم ارتباط الاقتصاد بالنفط، هي من القضايا الهامة في إيران اليوم.

وأضاف خامنئي خلال كلمة أمام نواب البرلمان عبر الفيديو كونفرنس أن “إيران تعاني من مشكلات اقتصادية كثيرة، وهي أشبه بالمرض، لكن وبفضل البنية القوية والقدرات الدفاعية الإيرانية، يمكننا التغلب على هذه الأمراض الاقتصادية”.

ولفت خامنئي إلى أن “التطور المثير للدهشة في الصناعات العسكرية الإيرانية والنجاحات التي حققناها في المجال الفضائي مؤشر على وجود قدرات كبيرة ومتطورة لدى إيران للتغلب على مشكلاتها”.

وأشار إلى أن التضخم، وانخفاض قيمة العملة الوطنية، والغلاء، ومشكلات الوحدات الإنتاجية والمشكلات الناجمة عن العقوبات “جعلت حياة الطبقات الفقيرة والمتوسطة أكثر صعوبة”، لافتا إلى أن قضية “السكن” مسألة مهمة جدا وقضية “زواج الشباب وسبل تسهيله” ، ومسألة “إنجاب الأطفال والحيلولة دون شيخوخة المجتمع” ، ومسألة “إدارة الفضاء السيبراني على المدى القصير والمتوسط” من القضايا الرئيسية الأخرى، التي ينبغي للنواب الاهتمام بها.

ودعا خامنئي إلى أن تكون العلاقة بين البرلمان والمسؤولين على أساس القانون والشريعة ومن دون توجيه الإهانات والاتهامات غير الواقعية، وقال: “لا ينبغي التعامل مع المسؤولين بالمشاعر وبشكل غير منطقي”، كما دعا الحكومة الحالية إلى “أن تواصل عملها بقوة حتى آخر لحظة”.

ولفت المرشد الإيراني إلى أن “العدو لم يفلح في تحقيق أهدافه على الرغم من فرض أقسى العقوبات والضغوط الشاملة على إيران وهو يعترف بذلك”، مشيرا إلى أن جبهة الأعداء، وعلى رأسها الولايات المتحدة، توظف اليوم كافة قدراتها السياسية والاقتصادية والدعائية لإخضاع الأمة الإيرانية القوية، و”في هكذا ظروف، وعلى الرغم من الخلافات في وجهات النظر في الداخل، علينا أن نكون يدا واحدة وصوتا واحدا مقابل العدو الذي لا يتوقف عن النباح”.

ولفت إلى أن المشاركة في الانتخابات البرلمانية كانت مقبولة في ظل الظروف الاقتصادية والدعاية الإعلامية المعادية، والمشاركة تشير إلى وجود أمل لدى الشعب لحل المشكلات التي تعيشها البلاد.

في سياق آخر، قال خامنئي إن تقدير الإيرانيين لقائد فيلق القدس قاسم سليماني مؤشر على إيمانهم بالصراع والمقاومة أمام الاستكبار وأنهم يقدرون عاليا قيمة أبطالهم الوطنيين.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS


جميع حقوق النشر محفوظة 2020 لـ(مركز الإعلام التقدمي)