آخر الأخبار
 - الطفل الأسطورة.. تلميذ 9 سنوات يتذمر من المواد العادية فدرس الهندسة وتخرج فيها

الأربعاء, 13-نوفمبر-2019 - 12:34:48
الإعلام التقدمي - متابعات -

بعد زهقه من المواد الدراسية العادية، لسهولتها بالنسبة له، قرر الطفل البلجيكي "لوران سيمونز" 9 أعوام، دراسة بكالوريوس هندسة الكهرباء، فى جامعة إيندهوفن للتكنولوجيا في هولندا.

ويستعد سيمونز للتخرج من الجامعة بعد إنهاء دراسته في أقل من عام، حيث دخل الجامعة في شهر مارس من العام الجاري، وانتهى بعد نحو تسعة أشهر من الدراسة، من إنجاز مشروع التخرج الخاص به، وفقا لموقع "إرم نيوز" الإماراتي.

وبعد تخرج سيمونز من الجامعة سوف يحطم الرقم القياسي العالمي كأصغر خريج جامعي، المسجل باسم الأمريكي مايكل كيرني، وذلك بعد تخرجه في عام 1994، من جامعة ألاباما الأمريكية وهو في سن العاشرة.

ولد الطفل سيمونز في بلجيكا، وسافر مع عائلته إلى هولندا، حيث دخل المرحلة الثانوية وهو بعمر ستة أعوام، ثم قاد مشروع بحثي في المركز الطبي الأكاديمي التابع لجامعة أمستردام في هولندا، لشعوره بالملل من المواد المدرسية لسهولتها بالنسبة له، ثم حصل على الشهادة الثانوية وهو بعمر سبعة أعوام.

وحصل على معدل ذكاء قدره 145، حيث تنطوي اهتماماته على الرياضيات والطب والحواسيب، ولديه ذاكرة فوتوغرافية تمكنه من إتقان المواد التعليمية في غضون أيام، والتي تستغرق عادة عدة أسابيع للطلاب الآخرين لاستيعابها

وبدأ والدا الطفل العبقري في البحث عن مسارات تعليمية جديدة لتغذية نهم ابنهما الدائم في البحث عن المعرفة، حيث تركا وظيفتيهما وكرسا جل وقتهما لمتابعة مسيرته التعليمية لدعمه على تطوير مواهبه.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS


جميع حقوق النشر محفوظة 2020 لـ(مركز الإعلام التقدمي)