آخر الأخبار
 - قباب جامع المناصب بجمعة المخا.. معلم ديني لإرث تاريخي عريق

الخميس, 07-نوفمبر-2019 - 07:57:35
الإعلام التقدمي - متابعات -
يعد جامع المناصب أحد المعالم الأثرية في عزلة الجمعة الواقعة شمال شرق المخا، ويرجع بناؤه إلى نهاية الستينات من القرن الماضي، أي عام 1374 هجرية.

بناه أحد المعماريين في المنطقة بالأحجار والنورة القضاض وهو عبار عن مبنى مربع الشكل له أربع قباب.

ظل المبنى صامداً في وجه ظروف الطبيعة، وحافظ على رونقه وكأنه بُني حديثاً لا سيما عندما يتم إعادة طلاء قبابه بالنورة.

تصدى الأهالي لعملية هدمه بحُجة توسعته، ولم يوافقوا على ذلك، حتى قررت الجهة التي كانت تسعى إلى هدمه بناء مسجد آخر بجانبه.

تتميز قباب المسجد بهندستها المعمارية الفريدة وبالمواد التي بنيت منها بحيث تجعل الهواء داخل المسجد باردا طوال اليوم.

ويستفيد الأهالي من ذلك في رمضان، إذ يتسابق الصائمون للحصول على مكان لفراشهم ينامون عليه ويكونون قريبين من أداء صلاة الجماعة.

وتوجد بجانب القباب بئر أثرية يعود بناؤها مع بناء القباب، وما زالت هذه البئر غنية بالمياه ويقصدها الأهالي في أوقات الشدة خصوصاً في أوقات الشتاء أو في الأيام التي يتعرض فيها مشروع مياه الجمعة لعطل ما.

وتبقى قباب المناصب واحدة من الأماكن الأثرية إلى جانب قباب الجامع الذي بنته أروى بنت أحمد الصليحي بعزلة الجمعة.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS


جميع حقوق النشر محفوظة 2020 لـ(مركز الإعلام التقدمي)